أوبرا تطرح متصفح جديد لهواتف الأندرويد بواجهة فريدة - مرحبا أنا تقنية أوبرا تطرح متصفح جديد لهواتف الأندرويد بواجهة فريدة - مرحبا أنا تقنية

أخبار عاجلة

أوبرا تطرح متصفح جديد لهواتف الأندرويد بواجهة فريدة


أوبرا أدخلت مؤخرا نسخة جديدة من متصفح الأندرويد. وقد أعيد تصميم الواجهة تماما لمزيد من التنسيق الخاصة بنظام المحمول. لقد تمت إضافة بعض الميزات الجديدة .
أوبرا قامت بـ إصلاح جذري إلى حد ما . لقد تغيرت واجهة بشكل ملحوظ في الخطة الرسومية التي تقترب أكثر من مادة تصميم جوجل.

واجهة جديده، ولكن ليس بالضرورة كاملة

متصفح أوبرا الجديد، الذي لا تزال تجري عليه تحسينات، وبالتالي قد لا تلبي  بالضرورة أحتياجات الجميع على نطاق واسع من قبل الناشر لعدة أشهر. ولا سيما مانع الإعلانات المتكامل. 
التغيير الكبير الأول الذي سيشهده المستخدمين، ومن الواضح أن الواجهة التي تم تحديثها، هي أقسام منقحة بشكل كبير. على سبيل المثال، صفحة البداية التي يظهر فيها أربع علامات تبويب، أولها الطلب السريع، محددا بشكل افتراضي. فكل علامة تبويب لها أضافات معينة مثل الأخبار و تستطيع أن تضيف أي شيء لتبوبيات مثل باقي متصفحات.
أوبرا الروبوتأوبرا الروبوتأوبرا الروبوت

أقسام جديدة 

علامات جديدة أخرى تظهر أيضا. في أسفل اليمين من واجهة، وبالتالي هناك اختصار لإعدادات المستخدم. سوف تجد هناك البيانات التي تخصك - العناوين، والتاريخ، والصفحات المحفوظة والتحميل - فضلا عن وظائف محددة أخرى، بما في ذلك حساب أوبرا . و أحد الأمثلة هنا سوف تجد علامات التبويب المفتوحة على الأجهزة الأخرى.
أعلى اليمين، وسوف تجد قائمة يمثلها خط عمودي من ثلاث نقاط. تتيح لك عدة خيارات هو نفس رمز المستخدمة من قبل كروم على أجهزة الكمبيوتر، في حين يستخدم أوبرا قائمة أكثر من مجرد تقليد في شريط العنوان. 

إلا أن هذا الأصدار كان سبب في أستياء بعض المستخدمين. البعض ينتقد شريط العنوان الجديد الذي يأخذ مساحة كبيرة جدا، خصوصا أن لونه الأحمر يؤدي الى التدخل في القراءة. آخرون يهاجمون صفحة الوصول الجديدة في الجانب السفلي من شريط الشاشة.

ومع ذلك، فإن الناشر يشير فقط أن تغييرات أخرى قيد التطوير. تبدأ مع وجود خيار للتبديل بين واجهة كلاسيكية ووضع الكمبيوتر اللوحي،  أوبرا أيضا يسمح لك بسهولة تغيير اللغة لقائمة الأخبار، أو تحديد المجلد الافتراضي آخر لتنزيل الملفات.

الإصدار الجديد متاح على بلاي ستور.

المصدر : Opero Blog

ليست هناك تعليقات

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد